تشيلسي يسقط في فخ التعادل أمام وست هام في البريميرليج

تعادل فريق تشيلسي الإنجليزي مع نظيره وست هام سلبيًا في المباراة، التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد ضمن مباريات الجولة السادسة لمسابقة البريميرليج، ليتقاسم الفريقان نقطتي التعادل، ويتوقف قطار انتصارات البلوز، ليتراجع في جدول الترتيب إلى المركز الثالث، ويمنح ليفربول الصدارة منفردًا بـ18 نقطة.



المباراة جاءت سريعة وحماسية من البداية، حاول روديجر في أولى محاولات المباراة بالدقيقة 10، عبر تسديدة قوية من خارج المنطقة، محاولًا فك التكتل الدفاعي لفريق وست هام، إلا أن فابيانسكي أمسكها بسهولة.



وسدد البرازيلي ويليان، تصويبة من الجهة اليمنى لفريقه من خارج المنطقة، في الدقيقة 22، إلا أن تسديدته خرجت بعيدًا عن القائم الأيمن للحارس.



وأهدر جيرو فرصة سهلة لفريقه، بعدما لعب جورجينهو كرة رائعة من فوق المدافعين داخل منطقة جزاء وست هام، إلا أن جيرو سددها بطريقة ضعيفة بجوار القائم.



وجاءت أولى فرص وست هام، من هجمة مرتدة سريعة نفذها فيليبي أندرسون في الدقيقة 29، من الناحية اليسرى بعدما مر ببراعة من أزبيليكويتا، ليمررها خلف مدافع تشيلسي روديجر وتصل إلى ميشيل أنطونيو، الذي سدد كرة قوية، لكنها فوق العارضة.



عن طريق يارمولنكو، ومن هجمة سريعة ثانية، من الجهة اليمنى، وصل إلى منطقة الجزاء لتصل إلى أنطونيو مرة ثانية، الذي سدد الكرة من على حدود منطقة الستة ياردة، لينقذها كيبا ببراعة بالدقيقة 30.



وكاد نجولو كانتي، أن يقص شريط أهداف المباراة في الدقيقة 44، بعد رأسية استقبلها من عرضية ويليان، تمر بمحاذاة القائم الأيمن لفابيانسكي.



وفي الدقيقة 51، شهدت أولى فرص الشوط الثاني، لصالح وست هام، بعدما مر يارمولنكو من الجهة اليمنى، وسدد من خارج المنطقة كرة مرت فوق العارضة بقليل.



وفشل موراتا البديل، من التفاهم مع هازارد، بعدما وصل الأخير إلى مرمى وست هام، ومرر الكرة بالكعب إلى القادم من الخلف موراتا، الذي فشل في التفاهم، وتخرج إلى ركنية.



وأهدر موراتا، أخطر فرص اللقاء في الدقيقة 66، بعد ارتباك من يارمولنكو لتصل إلى لويز وموراتا، ويسددها الأخير، قبل أن يتمكن فابيانسكي من الدفاع عن مرماه بشجاعة، ويبعدها خارج مرماه.



وتصدى فابيانسكي في الدقيقة 75، لتسديدة ديفيد لويز، من ركلة حرة ثابتة من على حدود المنطقة، سددها مدافع البلوز ضعيفة لتصل إلى يد الحارس بسهولة.



وأهدر يارمولنكو، فرصة خطيرة بعدما استقبل عرضية من الجهة اليسرى، أهدرها اللاعب بغرابة شديدة، وسط غياب دفاعي ووجوده وحده أمام مرمى البلوز، ليضيع على فريقه فرصة التقدم في الدقيقة 78.



وواصل كانتي مسلسل إهدار الفرص، بعدما استقبل تمريرة ويليان داخل منطقة جزاء وست هام، ليسددها بعيدًا عن المرمى وسط استعجال من لاعب وسط البلوز، بالدقيقة 80.



ومن تمريرة هازارد إلى روس باركلي، بالدقيقة 90، سددها الأخير بطريقة رائعة في المرمى، وأبعدها فابيانسكي ببراعة إلى ركلة ركنية.



وبهذه النتيجة رفع تشيلسي رصيده إلى 16 نقطة، لكنه تراجع للمركز الثالث ليبقى ليفربول في الصدارة دون منافس، كما رفع ويست هام رصيده لأربع نقاط، لكنه بقى في المركز السابع عشر.