قبل الإعلان عن الأفضل.. ماذا قدم صلاح ومودريتش وكريستيانو هذا الموسم؟

كتب: إياد علي مبروك

تتجه أنظار متابعي كرة القدم حول العالم، غدًا الإثنين، صوب العاصمة الإنجليزية لندن، والتي ستحتضن حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، للتعرف على جوائز الأفضل في العالم لعام 2018، التي يمنحها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) سنويًا، ويتنافس على جائزة أفضل لاعب الثلاثي: الدولي المصري، محمد صلاح المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفينتوس الإيطالي، والكرواتي لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد الإسباني.



ورغم التقارير والتكهنات التي تشير إلى اقتراب الدولي الكرواتي مودريتش من حصد جائزة الأفضل هذا العام لما قدمه لاعب الوسط من مجهود مع فريقه ريال مدريد، ومنتخب بلاده والحصول على مركز الوصيف في بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا، فإن فرص محمد صلاح وكريستيانو رونالدو مازالت تنافس على الجائزة، خاصة الفرعون المصري الذي يحقق أرقامًا جيدة منذ بداية الموسم الحالي.



«التحرير» تستعرض خلال التقرير التالي ما قدمه الثلاثي المرشح للجائزة، وأرقامهم منذ بداية الموسم الحالي فقط.



1- محمد صلاح:



الدولي المصري صاحب الـ26 عاما يقدم مستوى جيدا مع ليفربول منذ بداية الموسم، حيث نجح في أول 6 جولات من البريميرليج في تسجيل 3 أهداف وصناعة هدفين، ليصبح أكثر لاعبي الريدز مساهمة في الأهداف بمجموع 5، متفوقًا على زميله بالفريق السنغالي ساديو ماني، الذي أحرز 4 أهداف.



وعلى الصعيد الدولي نجح صلاح في إحراز هدفين وصناعة هدف في آخر مباراة مع الفراعنة أمام النيجر بتصفيات كأس الأمم الإفريقية.





2- كريستيانو رونالدو



بداية النجم البرتغالي مع نادي السيدة العجوز في إيطاليا لم تكن الأفضل، حيث ابتعد عن التهديف في أول 3 جولات متواصلة من الدوري الإيطالي، حيث نجح في كسر صيامه التهديفي في الجولة الرابعة أمام فريق ساسولو وأحرز ثنائية ليقود فريقه للفوز 2-1.



وفي أولى مبارياته بقميص اليوفنتوس ببطولة دوري أبطال أوروبا تعرض الدون للطرد المباشر بعد مرور 29 دقيقة من الشوط الأول، ليصبح أول حالة طرد للاعب في بطولة دوري أبطال أوروبا.



وعلى الصعيد الدولي غاب كريستيانو، عن آخر مبارتين للمنتخب البرتغالي أمام كرواتيا وإيطاليا.





3- لوكا مودريتش



قائد المنتخب الكرواتي صاحب الـ33 عامًا يقدم أداء ثابتا منذ بداية الموسم، وخلال أول 5 جولات مع الملكي في بطولة الليجا صنع مودريتش هدفا وحيدا لزميله ماركو أسينسيو في مباراة إسبانيول.



ومع منتخب بلاده شارك في الهزيمة المذلة الأخيرة أمام المنتخب الإسباني بنتيجة 6-0.





وبرغم تلك الأرقام المتواضعة للاعب الكرواتى منذ بداية الموسم إلا أنه يظل المرشح الأبرز للنيل بالجائزة لما حققه خلال الموسم الماضي ككل مع ريال مدريد والتتويج بدوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي وإسهامه الكبير فى قيادة المنتخب الكرواتي لوصافة كأس العالم فى مفاجأة كبرى، الأمر الذي جعله يحصد جائزة أفضل لاعب فى أوروبا منذ أسابيع قليلة متفوقا على محمد صلاح وكريستيانو رونالدو.